الانتقال الى المحتوى الأساسي

كلية الآداب والعلوم الإنسانية

تفاصيل الوثيقة

نوع الوثيقة : رسالة جامعية 
عنوان الوثيقة :
الأخطاء الكتابية في مادة الإنشاء لدى طالبات المستوى الرابع في معهد اللغة العربية لغير الناطقين بها في جامعة أم القرى دراسة وصفية تحليلية
ERRORS IN WRITING MADE BY GRADE FOUR STUDENTS IN THE INSTITUTE OF ARABIC LANGUAGE AS A SECOND LANGUAGE AT UMM AL QURA UNIVERSITY A DESCRIPTIVE AND ANALYTICAL STUDY
 
الموضوع : الأخطاء الكتابية في مادة الإنشاء لدى طالبات المستوى الرابع في معهد اللغة العربية لغير الناطقين بها في جامعة أم القرى دراسة وصفية تحليلية 
لغة الوثيقة : العربية 
المستخلص : تبحث هذه الدراسة في تحليل الأخطاء الكتابية لمادة الإنشاء لطالبات المستوى الرابع في معهد اللغة العربية بجامعة أم القرى في الفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي 1436-1437هـ في ضوء منهج تحليل الأخطاء الذي يعمد إلى وصف الأخطاء، وتصنيفها؛ لمعرفة مصادرها، ومن ثم معالجتها، وهدفت الدراسة إلى معرفة الأخطاء الكتابية التي تواجه المتعلمات في كل مستوى من المستويات اللغوية، الإملائية، والبنائية، والتركيبية، والدلالية، وتفسير أسبابها، والوقوف على الكفاية الكتابية لدى المتعلمات، ومدى تمكنهن من تحقيق الاتصال الكتابي، ومعالجة ما يواجههن من صعوبات في الأداء الكتابي، وجاءت الدراسة في ثلاثة فصول اشتملت على سبعة مباحث، يسبقها تمهيد، وتتلوها خاتمة، وكان التمهيد حول مدارس تعليم اللغات، ثم جاء الفصل الأول عن الإطار النظري للبحث المتمثل في مهارة الكتابة، ومنهج تحليل الأخطاء، واختص الفصل الثاني بإجراءات الدراسة المتعلقة بعينة الدراسة، وأداة البحث وكانت الدراسة التطبيقية في الفصل الثالث لوصف الأخطاء وتصنيفها، ثم تفسيرها، ومعالجتها، اعتمادًا على المنهج الوصفي التحليلي، وانتهت الدراسة إلى أن معدل أخطاء المتعلمات البالغ 24.93% من مجموع الكلمات لم يؤثر في وضوح الدلالة، بل إن لدى المتعلمات كفاية كتابية تسمح لهن بإنجاز الاتصال الكتابي، وإيصال الرسالة للمتلقي، ومن خلال تفسير أخطاء المتعلمات ظهر أن معظم الأخطاء داخل اللغة الهدف، وهي ناشئة عن خلط المتعلمات بين القواعد، لكنها تُمثل مؤشرًا إيجابيًا للنمو اللغوي الذي يدل على قدرة المتعلمة الإنتاجية بافتراض التراكيب الصحيحة والخاطئة، ولم تمثل الأخطاء الإملائية معضلة في الأداء الكتابي للمتعلمات، ولكن ما ورد لديهن من أخطاء بنائية ترجع أسبابها إلى قصور المنهج الدراسي المقرر، أما الأخطاء التركيبية والدلالية فتعود إلى طرق التدريس، والوسائل التعليمية، واقترحت الدراسة المعالجة بإعداد مادة علمية للموضوعات الإملائية والبنائية والتركيبية التي يظهر فيها نقص الكفاية اللغوية، والمعالجة بتكثيف التدريبات للموضوعات التي يظهر اكتساب المتعلمات لها، ولكن يتفاوت فيها أداؤهن بين الصحة والخطأ، والمعالجة باستعمال الاستراتيجيات الحديثة في تعليم اللغة الأجنبية، وأوصت الدراسة بتوفير المعمل الصوتي؛ للتدريب على نطق مخارج الأصوات، وإدراج مقرر علمي يتعلق ببنية الكلمات ضمن مقررات المعهد، وإدراج القضايا التركيبية التي يشيع فيها الخطأ في بداية المنهج الدراسي، وتوفير المعاجم التي تلبي الحاجات اللغوية لدى المتعلمات، وتوفير الوسائل السمعية والبصرية في مكتبة المعهد؛ لإعانة المتعلمات على تنمية المستوى الدلالي. 
المشرف : د.محمد بن سعيد الحويطي 
نوع الرسالة : رسالة ماجستير 
سنة النشر : 1439 هـ
2018 م
 
عدد الصفحات : 396 
تاريخ الاضافة على الموقع : Friday, July 26, 2019 

الباحثون

اسم الباحث (عربي)اسم الباحث (انجليزي)نوع الباحثالمرتبة العلميةالبريد الالكتروني
فاطمة عبيد الجدعانيAljedani, Fatima Obaidباحثماجستير 

الملفات

اسم الملفالنوعالوصف
 45349.pdf pdf 

الرجوع إلى صفحة الأبحاث